تجربتي في رحلة التغيير مع الأستاذة هالة كاظم هي من أروع التجارب التي خضتها. و كانت تجربة مثيرة للإهتمام و تعمق بصيرة الإنسان. تعلمتُ أنه هناك دائما مساحة للتطوير و النمو. و ما زاد التجربة امتيازاً هو وجود خبراء لتوجيهي للمزيد من التطوير